كابل الخليج التابع لشبكة تاتا العالمية
   
 

وقعت شركة تاتا للاتصالات، وهي الشركة الرائدة في مجال الاتصالات الحديثة، اتفاقيات شراكة مع العديد من مشغلي الاتصالات في دول مجلس التعاون الخليجي لإنشاء كابل انترنت بحري جديد للاتصالات يمتد من المحيط الهندي إلى الخليج العربي. ومن الجدير بالذكر أن بدالة انترنت البحرين، وهي البدالة الحكومية الوحيدة المحايدة التي لا تهدف الى الربح في المملكة، قامت بتوقيع الاتفاقية مع شركة تاتا للاتصالات من أجل تطوير كابل بحري إقليمي من الألياف البصرية ذو نطاق ترددي عالي من شأنه أن يربط بين مملكة البحرين وبقية دول الخليج من جهة وبقية دول العالم من جهة اخرى عن طريق شبكة تاتا العالمية.

   
 

هذه المبادرة هي احدى المبادرات العديدة التي تتخذها الحكومة لفتح أبوابها لمزودي شبكات الانترنت الدوليين حيث تهدف استراتيجية الاقتصاد الوطني لمملكة البحرين خلق بيئة أعمال متنوعة وقادرة على المنافسة. كما انه يتوجب علينا انطلاقاً من هذه الاستراتيجية العمل على تلبية متطلبات النطاقات العريضة الدولية والتي ستحقق منافع اقتصادية للمملكة على المدى الطويل.

   
 

ويعد هذا الكابل البحري الجديد بمثابة استثمار بالغ الاهمية في مجال البنية التحتية للاتصالات بالنسبة لبدالة إنترنت البحرين حيث سيلبي متطلبات السرعة العالية والاتصال الدولي للشركات المقيمة في مملكة البحرين. كما إنه سوف يسمح بتوفير قدرة استيعابية كبيرة ذات كلفة منخفضة لمراكز الأعمال الكبرى في مملكة البحرين.